القائمة الرئيسية

الصفحات

نايل سات 301 هو قمر صناعي مصري جديد قيد التصنيع ومن المتوقع أن تطلقه نايل سات يناير 2021 بعد سلسلة من التأجيلات


نايل سات 301 هو قمر صناعي مصري جديد قيد التصنيع ومن المتوقع أن تطلقه نايل سات يناير 2021 بعد سلسلة من التأجيلات

سيوضع الساتل الجديد في الموقع المداري °7 غرباً (المدار الجغرافي الثابت) لينضم لشقيقه نايل سات 201 ويوتلسات 7 غرب أ ويوتلسات 8 غرب ب

يذكر أن هذا الساتل هو رابع أقمار نايل سات بعد نايل سات 101 ونايل سات 102 الذان خرجا من الخدمة و نايل سات 201

وسيضم 38 قناة قمرية مقابل 26 قناة قمرية فى القمر الحالى 201 كما تمت إضافة ترددات جديدة حصلت عليها الشركة مؤخراً بموجب اتفاقيات تم توقيعها مع شركة يوتلسات الفرنسية.

وسيتوسع فى نطاق تغطيته، فإضافة للمناطق التى يغطيها القمر الحالى ستتم تغطية دول جنوب القارة الأفريقية وكذلك دول حوض نهر النيل لتحقيق تواصل أكبر مع شعوب القارة الأفريقية يواكب توجهات القيادة السياسية فى تعميق العلاقات المصرية الأفريقية.

كما تشمل إمكانيات القمر الجديد تقديم خدمات الإنترنت عريض النطاق لتغطية الجمهورية كلها والمناطق النائية، لتوفير خدمات الإنترنت للمشروعات الجديدة ومشروعات البنية الأساسية والمجتمعات العمرانية الجديدة وحقول البترول شرق البحر المتوسط وخاصة حقل ظهر.

يحقق القمر تكاملاً مع القمر المصرى (طيبة 1) الذى أطلق نهاية شهر نوفمبر الماضى وبذلك تكون مصر قادرة على تقديم خدمة الإنترنت الفضائى من خلال قمرين صناعيين بما يضمن تأمين واستمرار هذه الخدمة.

وفيما يخص عمليات التشويش التى تتعرض لها الأقمار الصناعية بين الحين والآخر قال إن نايل سات 301 سيتم تصنيعه وفق تكنولوجيا متقدمة تمكنه بمفرده وذاتياً من تحديد أى مصدر للتشويش

كما سيتمكن أيضاً من معالجة عمليات التشويش لتوفير التأمين الكامل للقنوات التليفزيونية العاملة عليه كما يتميز القمر الجديد بإمكانية المناورة بالهوائيات لتغيير مناطق التغطية وفقاً لاحتياجات الدول الأفريقية التى تعتبر سوقاُ جديداُ لأقمار النايل سات

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات